الخميس 23 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

حب الوطن والقائد

بقلم هاني بدر

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
كلمات عابره .. التغيير وإعلان النفير بين الشحن وتحكيم الضمير

الكاتب / المصدر: محمد متعب احمد الفريحات
تاريخ الخبر 15-07-2017

=


أصبحنا كل يوم نسمع عن التغيير وأصبحنا نشاهد ظهور دعاة التغيير ولكن لم نشاهدهم أو نسمع دعواتهم إلا في أوقات محدده ومعينه وخصوصا بعد انتهاء مرحله انتخابيه والقرب من حلول مرحله أخرى .. أي بعد الانتخابات 

من أراد التغيير وطبعا هو الانتقال من حال إلى حال آخر أفضل عليه أن يبدأ بنفسه فيغير مابداخله نحو النوايا الصادقة والنابعة من صفاء القلب وطيبته دون أي شائبة اتجاه الآخرين 

من أراد التغيير عليه أن يستجمع الهمم ويشحن طاقاته نحو تقديم الأفضل لمنطقته وأهل بلده والتغيير يعني العمل والعمل يتطلب وقفة الجماعة وفزعتهم لخدمة المنطقة والبلد بعيدا عن التعصب وبعيدا عن ماافرزته الانتخابات كونها منافسه شريفه فيها الرابح وفيها الخاسر والرابح هو ابن البلد وهو من يحتاج أن نقف بجانبه وندعمه ونشد من عزيمته بتوجيهه لعمل الخير وبناء البلد 

التغيير بتوجيه الآخرين عن بعد يتطلب من المثقفين وأصحاب الخبرات وأهل العلم وحملة الشهادات تقديم أفكارهم وطرح حلولهم للنهوض والارتقاء بخدمات أفضل للبلد وقاطنيها 

التغيير اراده وحسب الرغبات يتم تقديم الخدمات وحتى ترتقي الخدمات يجب أن تبادر وتطالب وتجمع وتتوجه للمسؤولين لتحقيق المطالب بعيدا كل البعد عن المصالح الشخصية فقوة التغيير بقوة الجماعة وصفاء قلوبهم ومقدار حبهم لأهل بلدهم 

التغيير ليس التكتل والإجماع والاجتماع للنيل من المنافسين بناء على نتائج استحقاقات ماضيه وخصوصا رواسب الانتخابات .. التغيير بالتكتل والإجماع والاجتماع يعني رؤية أفضل لمستقبل أفضل 

ختاما نحو الأفضل ونحو غد مشرق للواء كفرنجة ولمحافظة عجلون الحبيبة بعيدا عن المهاترات والمشاحنات والتناحر.. الانتخابات تفرقنا والمحبة تجمعنا فليكن التغيير عن احترام وعن حب للآخرين . 



أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمد الاشقر     |     25-07-2017 14:26:49

الانتخابات مرض صعب الشفاء منه
علي المومني     |     23-07-2017 18:36:14

عجلون بحاجه الى العمل والى فزعة الاهل والوقوف جنبا الى جنب يعيدا عن المشاحنات الانتخابيه والشعارات الرنانه التي لانسمعها الا في مواسم معينه
محمود الرشايده     |     23-07-2017 16:27:35

للاسف واقع يحدث عند القرب من اجراء الانتخابات .. احسنت النشر
مقالات أخرى ذات علاقة
  حبايب الاقارب او العقارب / زاهي السمردلي
  إن خليت بليت/ مصطفى الشبول
  إلى تلك الغائبة الحاضرة اكتب .../ سائد قواقنة
  الموازنة العامة لعام 2018 كوبي بيست / ابراهيم القعير
  اغتراب/ أ.سعيد ذياب سليم
  رسالة حب واحترام إلى أصحاب المعالي والسعادة والعطوفة أعضاء مجلس النواب
  الله يسترنا من آخرة هالضحك / ماجد عبد العزيز غانم
  أنت تلاقي نفسك في الطريق/ مصطفى الشبول
  أُنْـــثــىَ عـــلى طَــيِّ النِــســيـانِ.../ يارا يوسف جابر
  هل تقود قطر الخليج العربي؟ / هيثم المومني
  الأهمية الجيوبوليتيكية للبحر الأحمر// إبراهيم القعير
  نَصّ عاجل /: بشرى سمور
  تحياتي للمرحومة كلمة (عيب) / صادق أحمد المومني
  الجميع قلق ... السعودية تتغير بسرعة وبقوة/ إبراهيم القعير
  طقوس العزاء في الاردن الى اين ؟/ المهندس هايل العموش
  لكن.. ولدي له رأي آخر / أ.سعيد ذياب سليم
  وجاء دورك يا لبنان.../ إبراهيم القعير
  موظف وزارة الشباب الجندي المجهول في ملاعب كرة القدم
  كرة اليد الأردنية تلبس ثوب التألق بعد سُبات طويل/ أحمد محمود مصطفى الدلكي
  مواليد الفترة الواقعة بين عام( 1950 وعام 1970 )/ صادق أحمد المومني
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح