الأثنين 19 شباط 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
رفقاً بعمال الوطن يا رؤساء البلديات!

تعتبر مهنة عامل الوطن من أشرف وأنبل المهن ، وإقبال الأردنيين عليها أصبح واضحاً خلال العقدين الماضيين ،حيث كانت البلديات والمؤسسات المختلفة تستعين بعمال من دول مختلفة لسد النقص الحاصل في هذه المهنة.

التفاصيل
كتًاب عجلون

أزمة أخلاق

بقلم عبدالله علي العسولي

حاكم إداري وضابطة عدلية للجامعات

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
كلمات عابره .. التغيير وإعلان النفير بين الشحن وتحكيم الضمير

الكاتب / المصدر: محمد متعب احمد الفريحات
تاريخ الخبر 15-07-2017

=


أصبحنا كل يوم نسمع عن التغيير وأصبحنا نشاهد ظهور دعاة التغيير ولكن لم نشاهدهم أو نسمع دعواتهم إلا في أوقات محدده ومعينه وخصوصا بعد انتهاء مرحله انتخابيه والقرب من حلول مرحله أخرى .. أي بعد الانتخابات 

من أراد التغيير وطبعا هو الانتقال من حال إلى حال آخر أفضل عليه أن يبدأ بنفسه فيغير مابداخله نحو النوايا الصادقة والنابعة من صفاء القلب وطيبته دون أي شائبة اتجاه الآخرين 

من أراد التغيير عليه أن يستجمع الهمم ويشحن طاقاته نحو تقديم الأفضل لمنطقته وأهل بلده والتغيير يعني العمل والعمل يتطلب وقفة الجماعة وفزعتهم لخدمة المنطقة والبلد بعيدا عن التعصب وبعيدا عن ماافرزته الانتخابات كونها منافسه شريفه فيها الرابح وفيها الخاسر والرابح هو ابن البلد وهو من يحتاج أن نقف بجانبه وندعمه ونشد من عزيمته بتوجيهه لعمل الخير وبناء البلد 

التغيير بتوجيه الآخرين عن بعد يتطلب من المثقفين وأصحاب الخبرات وأهل العلم وحملة الشهادات تقديم أفكارهم وطرح حلولهم للنهوض والارتقاء بخدمات أفضل للبلد وقاطنيها 

التغيير اراده وحسب الرغبات يتم تقديم الخدمات وحتى ترتقي الخدمات يجب أن تبادر وتطالب وتجمع وتتوجه للمسؤولين لتحقيق المطالب بعيدا كل البعد عن المصالح الشخصية فقوة التغيير بقوة الجماعة وصفاء قلوبهم ومقدار حبهم لأهل بلدهم 

التغيير ليس التكتل والإجماع والاجتماع للنيل من المنافسين بناء على نتائج استحقاقات ماضيه وخصوصا رواسب الانتخابات .. التغيير بالتكتل والإجماع والاجتماع يعني رؤية أفضل لمستقبل أفضل 

ختاما نحو الأفضل ونحو غد مشرق للواء كفرنجة ولمحافظة عجلون الحبيبة بعيدا عن المهاترات والمشاحنات والتناحر.. الانتخابات تفرقنا والمحبة تجمعنا فليكن التغيير عن احترام وعن حب للآخرين . 



أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمد الاشقر     |     25-07-2017 14:26:49

الانتخابات مرض صعب الشفاء منه
علي المومني     |     23-07-2017 18:36:14

عجلون بحاجه الى العمل والى فزعة الاهل والوقوف جنبا الى جنب يعيدا عن المشاحنات الانتخابيه والشعارات الرنانه التي لانسمعها الا في مواسم معينه
محمود الرشايده     |     23-07-2017 16:27:35

للاسف واقع يحدث عند القرب من اجراء الانتخابات .. احسنت النشر
مقالات أخرى ذات علاقة
  رسالة الى كل من لم يتمكن من النجاح في التوجيهي /محمد سليمان زغول
  جداريات على حيطان القلب/ أ.سعيد ذياب سليم
  حل نصف مشكلات مجتمعنا بتغيير نمط حياتنا /د. رياض خليف الشديفات
  عندما يغدر الصديق/وفاء خصاونة
  كل منا لا بد وأن يرحل .. / المحامية سحر الوهداني
  العنف الاجتماعي في الأردن: أسباب وحلول // الدكتور عمر مقدادي
  وقت الخطر من يتنحى ومن يفعل /القاضي الدكتور جمال التميمي
  إلى ولاة الأمر في بلدنا العزيز الغالي الأردن مع التحية والاحترام والتقدير وبعد.
  الواقع الأردني بين المدرك والمأمول// د. منصور محمد الهزايمة
  عَهۡدُ التَميمي .../د حسين احمد ربابعه
  نحن الشباب لنا الغدُ / مصطفى الشبول
  فوائد الزبيب / عامر جلابنه
  ظرفاء لكن لصوص / أ.سعيد ذياب سليم
  المعركة الأزلية / علاء بني نصر
  دولة رئيس الوزراء الأسبق السيد مضر بدران/صادق أحمد المومني
  فنجان بلاستيك/مصطفى الشبول
  هموم القطاع الزراعي مرة اخرى /الدكتور محمد علي صالح الرحاحله
  الامانه ...والكفاءة ... والمسؤوليه/ محمد سليمان زغول
  الصدمة / د. منصور محمد الهزايمة
  أمام دولة رئيس الوزراء الأردني/ صادق احمد المومني
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح