الجمعة 15 كانون الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لا نريد أن تُقرع طبول الحرب ولكن!

 جميل جداً ما نراه اليوم من تناغم وتقارب بين الموقفين الرسمي والشعبي في الرفض جملة وتفصيلاً لقرار الرئيس الأمريكي  ترمب باعتبار القدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني الغاصب والمحتل لأرضنا ومقدساتنا منذ عقود خلت .

التفاصيل
كتًاب عجلون

لا للنواح ولا للأمنيات !!

بقلم الأديب محمد القصاص

«الإنسانية الأردنية» أمام«الجنائية الدولية»

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

ترامب شكراً

بقلم النائب السابق علي بني عطا

هناك ..!! حيث ترقد

بقلم زهر الدين العرود

أظننت أنّي نسيت ؟

بقلم رقية محمد القضاة

ترامب يعرف كيف يلعبها

بقلم بهجت صالح خشارمه

من يحمي حقوق المغتربين

بقلم الشاعر ماهر حنا حدّاد

تهان ومباركات
الأهمية الجيوبوليتيكية للبحر الأحمر// إبراهيم القعير
تاريخ الخبر 15-11-2017



منذ أن ظهرت إيران على الساحة الخليجية بدأ يزداد نفوذها في الشرق الأوسط واستيلائها على الجزر الإماراتية. بدأ الكل يخطط إلى الاستيلاء على المنافذ في البحر الأحمر وبحر العرب لأهميتهما الجيوستراتيجية. لتكون ورقة رابحة في يد السعودية والإمارات في السياسة الخارجية ولتقوية مكانتهم العالمية . إيران اتجهت إلى ما يسمى بالهلال الشيعي بعد أن أحكمت قبضتها على مضيق هرمز وأصبحت الآن طريقها من طهران إلى البحر الأبيض المتوسط مرورا ببغداد ودمشق. لتأمين مصالحها الحيوية . عندما أحست بسياسية إغلاق الجنوب البحري.

واتجهت السعودية والإمارات إلى الاستيلاء على منافذ البحر الأحمر الذي يعد أكثر اتساعا سياسيا منه جغرافيا. وعقدت عدة اتفاقيات مع اريتريا وجيبوتي والصومال والسودان ففي أبريل 2015 حضر زعماء جيبوتي وإثيوبيا وإرتريا والصومال والسودان إلى الرياض، ووقعوا سلسلة اتفاقيات لمحاربة الإرهاب والتجارة غير المشروعة والقرصنة في مياه البحر الأحمر.

وانشأوا العديد من القواعد العسكرية في اريتريا واليمن والصومال . وبذلك باتت أبو ظبي تملك منفذين على مضيق باب المندب، وخليج عدن. وبحر العرب.

وظهرت بعد عاصفة الحزم العديد من المشاريع السعودية على البحر الأحمر الذي يتمتع تنوع المناخ .مشروع مدينة "نيوم" 26الف كم مربع ومشروع المنتجعات على نحو خمسين جزيرة وسواحل وشواطئ ومحميات طبيعية . وتبلغ مساحتها 34 ألف كم مربع وفتح أبواب الاستثمارات الترفيهية . 

تأخر الخليج العربية بمعرفة واستغلال الثروات الهائلة التي يحتويها البحر الأحمر .البحر الأحمر يمتلك ثروات هائلة من المعادن مثل النحاس والذهب والرصاص والفضة والصوديوم ... بالإضافة إلى النفط والغاز الطبيعي والثروة السمكية وتجول أساطيل غربية صيد وتنقيب دون حسيب أو رقيب.. ومكانته الجيوسياسية والاقتصادية للبلاد . كثير من الباحثين يظن بأن الجدوى الاقتصادية من البحر الأحمر ستتجه إلى دول صاحبة نفوذ في المنطقة . 

جميع المشاريع التي ستقام على البحر الأحمر تحرم منها الدول العربية الموجودة على سواحل البحر لذلك تجد عدد المدن العربية على سواحل البحر الأحمر لا يذكر ...!!!!. ولكنها ستستخدم أيدي عاملة من تلك الدول . هي سياسية الاستيلاء الاقتصادي وتعتبر من مراحل تغيير الشرق الأوسط. عندما عجزت طرق اليابسة عن أحداث التطبيع مع العدو الصهيوني لجأ العرب إلى الطرق المائية لعلها أسهل. وزاد نفوذ العدو الصهيوني على البحر الأحمر. 

هل ستعود منافع وريع البحر الأحمر إلى العدو الصهيوني والغرب ...؟؟؟ وهل هم شركاء في ما يقام من مشاريع على سواحل البحر الأحمر...؟؟؟ وهل يهدف العدو الصهيوني الى تحويل البحر الأحمر إلى بحيرة صهيونية .لحماية مصالحها ..؟؟؟ وهل دفع الشعب اليمني والصومالي ثمن الجيوبوليتيكية الخليجية.؟؟؟ على اعتبار أن الجميع يدافع عن مصالحه الحيوية والاقتصادية . وأمنه القومي .

لا زالت الشعوب العربية مغيبة تماما عن ثروات بلادها وثروات بحارها . وما يحاك ضدها . واشغلوهم بالصراعات الداخلية والخارجية. والطائفية والقبلية . والحروب الأهلية . وتدهور الأوضاع الاجتماعية وانتشار الفقر والجهل والتصحر والبطالة لإضعافهم حتى يفرضوا هيمنهم واستيلائهم على ثروات البلاد . وعلى الاقتصاديين العرب تقدير المليارات التي تسلب سنويا من ثروات العرب. سيكون رقم مذهل لشعوب العربية 


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى ذات علاقة
  في رثاء زكي محمد ابو حلاوه رحمه الله / محمد خالد الفريحات
  عُتو العدو الصهيوني بلا حدود / إبراهيم القعير
  اثار بيت راس / عبدالناصر الحموري
  من نفحات قلمي / هاشم حسن الرحيل الغرايبه
  أعذريني يا قدس / تول محمد - أحمد يوسف - زكارنه
  من بلفور الى ترامب سنوات من البكاء والصراخ والعويل / الدكتور محمد علي صالح الرحاحله
  تداعيات قرار القدس.. هدم الأقصى / إبراهيم القعير
  ملك العرب في مواجهة ملك الصهاينة / الدكتور سليمان الرطروط
  العمل البلدي../ مهندس رابي الربضي
  ما نسينا القضية...ولكن / عاهد الدحدل العظامات
  حفنة من تراب الاردن واثاره / عبدالناصر الحموري
  من يضحك على من في نقل السفارة الامريكية الى القدس/ياسين البطوش
  مررتِ بخاطري ذكرى / بشرى سمور
  القدس مدينة الحصار والغزو / إبراهيم القعير
  القدس توحدنا// ماهر إبراهيم جعوان
  اليمن وشعارات سياسية جديدة..../ إبراهيم القعير
  الوطن والِرجال الِرجال / د. رياض خليف الشديفات
  الحافلة التي تحملنا إلى نهاية الفصل/ أ.سعيد ذياب سليم
  بين يدي دولة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي وحكومته الرشيدة مع التحية
  من الدراما التعليمية في اللغة العربية/لؤي خوري كفوف
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح