الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
160 جمعية خيرية في محافظة عجلون... لماذا ؟

الكاتب / المصدر: منذر الزغول - وكالة عجلون الاخبارية
تاريخ الخبر 18-04-2017

=

خلال لقاء وزير التنمية الاجتماعية وجيه العزايزة يوم أمس مع رؤساء وأعضاء الجمعيات الخيرية في محافظة عجلون أكّد مدير تنمية عجلون أنّ عدد الجمعيات الخيرية في المحافظة أصبح 160 جمعية خيرية والحبل على الجرّار ، وقد يصل العدد مع نهاية هذا العام لأكثر من 200 جمعية خيرية .

 

هذا الرقم الهائل والكبير بعدد الجمعيات الخيرية في المحافظة يثير الكثير من علامات الاستفهام حول مدى جدوى هذه الجمعيات والغرض من ترخيصها وسط هذا الزحام الكبير بعددها .

 

ما فهمته من كلام وزير التنمية وهو الأمر الذي لم يصرّح به مباشرة وإنما بالتلميح طلبه بضرورة الإندماج وخاصة في مجال إقامة المشاريع، هو أن الوزارة أصبحت لا تتحمل هذا العدد الكبير من الجمعيات الخيرية ليس في محافظة عجلون فحسب بل في جميع محافظات المملكة ،فقد أصبح ترخيص الجمعية الخيرية أبسط شيء في بلدنا العزيز ، والأمر لا يحتاج سوى لسبعة أشخاص وشهادات عدم محكومية لهم .

 

الأمر الغريب والعجيب أن وزارة التنمية الاجتماعية وأجهزة الدولة المختلفة  لم تنتبه  لغاية الآن من خطورة هذا الزحام وهذا العدد الكبير الهائل من الجمعيات الخيرية في بلدنا ، فإضافة إلى عجز الدولة عن تقديم الدعم المناسب لهذه الجمعيات الخيرية  بسبب كثرتها ، فقد أصبحت الجمعيات التي كانت تعرف بنشاطها وفعاليتها عاجزة أيضاً عن تقديم أي شيء يذكر للمجتمع المحلي .

 

وما يدعو للاستغراب أيضاً أن وزير التنمية ما زال يعتبر الجمعيات الخيرية شريكاً رئيساً للدولة في محاربة قضايا الفقر والبطالة ، ولا أعرف أيضاً كيف لجمعية لا تقوى على خدمة نفسها ودفع أجرة مقرها أن تكون قادرة على محاربة الفقر والبطالة ،وهي تعاني الأمرين وسط هذا الزحام الكبير الذي تجاوز كل الحدود والخطوط .

 

أخيراً لقد أصبح هذا العدد الكبير من الجمعيات الخيرية وخاصة الجمعيات الأسرية منها  مشكلة بحاجة ماسة جداً  لإعادة النظر فيها  ودراسة نتاجاتها، ولعل ما يتطلب اتخاذه فوراً  إيقاف ترخيص جمعيات جديدة ،  والتشدّد أيضاً بإجراءات الترخيص ورفع عدد الأعضاء المؤسسين لكل جمعية ، وعدم قبول ترخيص الجمعيات الأسرية ،  إضافة إلى رفض ترخيص جمعيات جديدة في مناطق ومدن وقرى مزدحمة أيضاً بالجمعيات،، وأقترح أيضاً تقديم حوافز للجمعيات التي تتحد فيما بينها وخاصة المتشابهة بالأغراض والأهداف .

 

كما ونأمل من وزير التنمية الاجتماعية المخضرم وجيه العزايزة أن يقرع الجرس وأن لايقبل بعد اليوم بهذا الترّهل وهذا الضياع الذي يعاني منه قطاع الجمعيات الخيرية ليس في محافظة عجلون فحسب بل  في جميع محافظات المملكة التي أكاد أجزم أن نسبة كبيرة من هذه الجمعيات  ليست قادرة على خدمة نفسها فكيف ستقدم الخدمة للمجتمع المحلي وكيف ستحقق أهدافها التي  من أجلها تم منحها التراخيص والموافقات اللازمة.

 

القضية يا معالي الوزير لم تعد قضية تقديم طرد غذائي لا يسمن ولا يغني من جوع ، وليست قضية توزيع  كميات من اللحم والسمك وغير ذلك ،، القضية أكبر وأخطر وأهم ، نريد جمعيات ذات برامج واقعية وأهداف حقيقية تسهم فعلاً بخدمة المجتمع المحلي وتحديداً في مجال قضايا الفقر والبطالة ، وأن نخرج عن أسلوب الفزعة في إدارة واقع العمل التطوعي والخيري  إن كنا فعلاً نريد لهذا القطاع أن يكون شريكاً رئيسياً  لكم و للدولة والحكومة .

 

والله من وراء القصد من قبل ومن بعد.


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
حمزه عاطف الصمادي     |     27-04-2017 15:19:40



صدقت اخي منذر موضوع في غاية الاهمية يجب الاهتمام به
و هناك ضروره الى وجود تقييم سنوي لانشطة هذه الجميعات كل جمعية على حدا
عجلون منطقة مصنفه بالفقر المطقع و من اعلى النسب على مستوى المملكة
وفي ظل وجود هذا العدد الكبير من الجمعيات التي تعنى بالعمل الخيري من المفترض ان يكون هناك تغير في هذه النسب الى الاقل .

شكرا على هذه اللفتة
د حميد ابوعبيله     |     26-04-2017 15:50:49

تحياتي اخ مندر يجب تقيم الجمعيات سنويا واغلاق الجمعيات غير الفاعله
فهمي مصطفى العبدالعزيز     |     24-04-2017 12:43:24

ستاذنا الفاضل ابو تقى ان كثرة الازدحام يعيق الحركه واصبح الهدف من ترخيص هذه الجمعيات اهداف للمنفعة الشخصه لا الخيرية لانه فيه بعض الامور لا يستطيعون الحصول عليها الا تحت اسم جمعيه خيريه
د. موسى الصمادي     |     19-04-2017 12:27:36
كلام في الصميم
للاسف ان هذه الجمعيات قد باتت في كثير من الاحيان تجلب المضرة أكثر من المنفعة التي كانت ترجى من وجودها وذلك للاسباب التالية:-
1) المفروض ان تكون هذه الجمعيات خيريه لكنها غالبا ما تحيد عن مسارها وتصبح ذات اهداف انتخابية او للزعامة وحب الظهور امام الناس والمسؤولين
2) المفروض ان يكون رئيسها وادارتها من أهل الخير الذين يعطون ولا يأخذون
3) المفروض ان تبحث هذه الجمعيات عن المحتاجين الحقيقين وتوصل المساعدات لهم
4) المفروض ان لا تكون هذه الجمعيات عائليه بمعنى ان لا يكون الاعضاء والادارة من عائلة واحدة او عشيرة واحدة وللتمويه يتم تطعيمها ظاهريا بعدة اسماء من الانسباء او الجيران والاصدقاء المقدور عليهم
5) هذه الجمعيات لها مقرات في الغالب مغلقة لا تفتح الا في المواسم التي ترد فيها المساعدات التي توزع للحبايب والقرايب وعلى الهاتف
6) ان بعض ادارات هذه الجمعيات تقوم باستغلال ذوي الحاجة وباساليب متعددة يعلمها الكثير منكم
7) المفروض ان لا يسمح قانون الجمعيات بان تكون ادارة هذه الجمعيات حكرا لشخصا ما ولمدى الحياة وانما لدورة واحدة او دورتين على الاكثر حمياة للجمعية ومكتسباتها
8) المفروض ان يتم التدقيق والمتابعة لهذه الجمعيات ومدى تحقيق الاهداف التي وجدت من اجلها
9) الكل يعلم انه قد كان هناك جمعيات استثمارية استقطبت اموال الناس بهدف تنميتها لكن للاسف ذهبت اموال الكثيرين ادراج الرياح او عاد لهم الفتات بعد طول معاناه
..............هناك اسباب اخرى لا مجال لذكرها الان
10) للحق لا بد ان نذكر ان هناك اصحاب نوايا صادقة يعملون الخير في السر أو العلن ترفع لهم القبعات لانهم يعطون ولا ياخذون ولا يرجون على عملهم حمدا ولا شكرا الا الجزاء الطيب من رب العالمين
11) ليعلم كل من يعمل في هذا المجال من العمل العام وخدمة الناس ان هذة امانة كبيرة يسألون عنها امام الله فليتقوا الله في اماناتهم وليؤدوها بحقها
12)لقد كانت هذه الامور تزعجني منذ عدة سنوات وقد حاولت ايصالها للمسؤلين في حينه من اجل تصويب الامور لمسارها الصحيح لكن للاسف قد بات الامر مشكلة تتفاقم ولا بد لها من حل لكي يبقى الخير خيرا خالصا ولا يكون باطنه شر وضاهره خير ولكي تبقى أواصر الخير والمحبة بين الناس لانهم بشر لا على اساس المصالح المتبادلة والمنفعة الشخصية انما حبا للخير وعمل الخير يا أهل الخير
محمد حسين العنانزه ابو ايوب     |     19-04-2017 08:33:37

مره تلو مره نشكر الاستاذ منذر الزغول على طرحه للمواضيع الجاده والتي تهم المجتمع
اعتقد ان الفوضى الموجوده حاليا في انشاء الجمعيات وتسجيلها بهذه الطريقه ما هو الا ضرب للعمل الخيري ومحاوله افشاله وانهاء وجوده فما معنى ان يكون في البيت الواحد جمعيتين او ثلاثه يكون الاب رئيس لجمعيه والام رئيسه لجمعيه والبنت رئيسه لجمعيه
انا اعمل في جمعيه كفرنجه الخيريه من ما يزيد عن خمسه وعشرين سنه ولم يكن يسمح ان تكون بالبلد اكثر من جمعيه واحده اما ان تتحول الجمعيات لوسيله للتسول لصالح رئيسها
واسرته فهذا امر يدعو للمراجعه مع اني لا اجد اي تفسير ولا يحتمل الا سؤء النيه من قبل اصحاب القرار
عاصم المومني     |     18-04-2017 20:27:57

كلام في منتهى المصداقيه نرجوا من معالي وزير التنميه الاجتماعيه الاخذ بعين الاعتبار الى هذه المشكله التي تكةن سلبياتها اكثر من ايجابيتها مستقبلا
مقالات أخرى ذات علاقة
  من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...
  ليست هذه قضيتنا يا أصحاب السعادة !
  من أين لكِ هذا يا حكومتنا العزيزة؟!
  “قوات الدرك“ سلمت أياديكم ....
  إلا الخبز يا حكومتنا العزيزة !
  اعذريهم يا جميلة الجميلات فما عرفوا قدرك بعد!
  مشان الله ... لا تيجو
  الجبل سينهار مرة أخرى يا معالي وزير الأشغال !
  محافظة عجلون ليست القلعة ومارإلياس فقط !
  لماذا غابت كلية عجلون الجامعية عن موازنة المحافظة ؟
  الحل في عجلون وليس في عمان !
  بداية غير مبشرة بالخير لمجلس محافظة عجلون ....
  كونوا على قدر المسؤولية ،،،،
  بطاقة معايدة خاصة للأحبة ليست ككل البطاقات
  على مكتب عطوفة رئيس هيئة الأركان المشتركة
  رسالة الى عطوفة مدير الأمن العام .....
  ساعات في قصر العدل
  قولوا لهم الحقيقة ...
  رسالة مفتوحة الى مرشح إجماع عشيرة الزغول ....
  وظائف شاغرة ... كان الله في عون الوطن .
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح