الأثنين 05 كانون الأول 2016   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
مؤتمر عجلون الأول للدفاع عن الثروة الحرجية

من ضمن الإقتراحات الجميلة والرائعة التي سمعتها خلال الفترة الماضية بخصوص الحفاظ على ثروتنا الحرجية والدفاع عنها بشتى الطرق والسبل أمام آلة الحرق والتدمير والتقطيع الجائر هو عقد مؤتمر عجلون الأول للدفاع عن الثروة الحرجية وإيصال صوت أبناء عجلون لأصح
التفاصيل
كتًاب عجلون

طوبى للغرباء

بقلم أ.د محمد أحمد حسن القضاة

كيف تثق بالاخرين

بقلم غزال عثمان النزلي

العنف الجامعي

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

عجلونُ الحضارةِ والتاريخ

بقلم الأديب محمد القصاص

مسجد أبي عبيده عامر بن الجراح

بقلم أ. علي أحمد العبدي

من قلب أحداث العنف في الجامعة

بقلم عمر سامي الساكت

وصفيات

بقلم م. محمد عبد الله العبود

حين تكون الأردنيةُ هي الوطنُ

بقلم د.محمدأحمد القضاة

احذروا الشيعة والتشيع

بقلم بهجت صالح خشارمه

تهان ومباركات
أرشيف الأخبار
المهندس منتصر المومني يوضح الوضع المائي في المحافظة وأسباب التأخير في الضخ والحلول المقترحة

الكاتب / المصدر: عجلون الإخبارية
تاريخ الخبر 30-07-2012

--

عجلون الإخبارية -- أوضح المهندس منتصر المومني مدير إدارة مياه عجلون في تقرير متكامل أعده  عن الوضع المائي في محافظة عجلون من حيث مصادر المياه ومعوقات العمل في الميدان وأسباب تأخر الضخ أحيانا والحلول المقترحة للتغلب على المشاكل .

حيث قدم المومني في تقريرة شرحا مفصلا عن كل هذه النقاط التي نتمنى على جميع قراء ومتابعي عجلون الإخبارية قراءتها بشكل جيد لأن فيها الإجابة عن كافة إستفساراتهم ، مع خالص شكرنا وتقديرنا للمهندس منتصر المومني على هذه الصراحة والشفافية في الطرح والمناقشة .

وتاليا التقرير المتكامل للوضع المائي في المحافظة الذي أعده المهندس منتصر المومني

الموضوع : الوضع المائي في محافظة
عجلون وبرنامج توزيع المياه
اولا : الوضع المائي في محافظة عجلون
عانت محافظة عجلون خلال اخر عشرة سنوات من تدني انتاجية المصادر المائيه وذلك بسبب قلة الهطول المطري مما انعكس سلبيا على برامج توزيع المياه حيث تعتمد محافظة عجلون في تزويدها المائي على مصدرين هما :


أ- مصدر داخلي ( وهو عباره عن ينابيع متذبذبة الانتاج تعتمد اعتماد مباشر على معدل الهطول المطري وغير امنه من الناحيه النوعيه والكميه ينخفض انتاجها الى الحدود الدنيا في اشهر الصيف الى ما يقارب 300 م / س من اصل 700 م ) س في فصل الشتاء )


ب- مصدر خارجي : وهو محطة مياه صمد / مياه وادي العرب بواقع 300 م / س لمدة ستة ايام ونصف كل اسبوعين لان الخط الناقل من محطة صمد هو مشترك مع محافظة جرش حيث يتم ضخ المياه لكل محافظه ستة ايام ونصف اسبوع لعجلون واسبوع لجرش
ويعتبر هذا المصدر هو المصدر الوحيد لقرى شمال عجلون حيث لا يوجد اي مصدر بديل من داخل المحافظه ولا يوجد شبكه لنقل المياه من خزان اشتفينا لهذه القرى والقرى هي ( صخره , عبين, عبلين , سامتا , عفنا , صنعار , المرجم , عصيم , بير الداليه ) وفي حالة توقف المصدر لا تستطيع ادارة المياه تزويد هذه القرى بالمياه من المصادر الداخليه والتي هي بالاصل شحيحه ولا تكفي لتزويد القرى الاخرى من المحافظه


ثانيا : معوقات العمل واسباب حصول ازمه الصيف وطول فترة الدور


1- ان تدني الانتاج الى الحدود الدنيا في فصل الصيف ادى الى ارتفاع وقت الدور في المحافظه الى (3) اسابيع باستثناء المنطقه الشماليه وهي (صنعار , المرجم عصيم , صخره عبين ,عبلين , سامتا , محنا , الطياره , اشتفينا , عجلون , عين جنا ,عفنا) فبرنامج التوزيع في هذه المناطق هو اسبوعين او 16 يوم بسبب ان مصدر التزويد هو محطة صمد ودور المياه لمحافظة عجلون من هذه المحطه كما ذكرت سابقا هو كل اسبوعين وفي حالة عدم تزويد هذه القرى بالمياه خلال الاسبوعين يرتفع دور المياه فيها الى (4) اسابيع بحكم برنامج محطة مياه صمد
2- انقطاع التيار الكهربائي في المحافظة وبشكل غير مبرمج يؤدي وادى الى اختلال برنامج التوزيع حيث ان انقطاع التيار الكهربائي لمدة ساعه مثلا يتطلب وقت طويل لاعادة ضغط شبكة المياه كما كان عليه قبل قطع التيار الكهربائي بالاضافه الى حصول اعطال في لوحات تشغيل المضخات
3- الاعتداء السافر من قبل بعض المواطنين وخصوصا في بلدة عرجان على محابس وخطوط النقل والتوزيع منع ويمنع وصول المياه لمحطة اشتفينا من خلال محطة مياه التنور عبر محطة مياه باعون
4- قدم الشبكات واهترائها وارتفاع نسبة الفاقد في 70 % من قرى المحافظه ادى ويؤدي الى اطالة فترة الدور وخصوصا في كل من ( صخره , عبين , عبلين , حلاوه , الهاشميه , حي نمر , الوهادنه , بلاص , راسون , عرجان المنطقه المرتفعه )
5- قيام البلديات في المحافظه وبدون التنسيق مع ادارة المياه بفتح الشوارع وتوسعتها واجراء عملية صيانه لبعضها مما يؤدي الى تكسير خطوط المياه وبالتالي اعاقة برنامج توزيع المياه في المحافظه
6- عدم التزام ادارة الشركه الفرنسيه بتزويد ادراة مياه عجلون بكميات المياه المتفق عليها من محطة صمد والبالغة ( 500 ) م / س بدلا من 300 م / س المعتمده الان لتامين العجز الحاصل والناتج عن انخفاظ انتاجية المصادر المائيه الداخليه وعدم الالتزام الحالي بتوفير كمية 300 م / س وكثرة التوقف خلال الدور وتخفيض كمية الضخ بحجة عدم توفر المياه في خزان زبدا وحوفا وصمد
7- عدم توفير قطع ومواسير لاغراض الصيانه وبالتالي ارتفاع نسبة الفاقد من قبل ادارة الشركه الفرنسيه بحجة عدم توفر المخصصات وهذا يؤدي وادى الى اطالة فترة الدور
8- عدم تنفيذ اي مشروع لتحسين الشبكات واستبدال المهترى منها )
9- قيام 90% من سكان محافظة عجلون بشبك اكثر من منزل على عداد واحد وهاذا يتطلب زيادة كمية الضخ لتوفير كميات اكبر للمواطنين وهذه مشكلة كبيره للاداره لوجود سعات تخزينيه كبيره لدى المواطنين وهذا ادى الى اطالة فترة الدور
10- عدم كهربة محطة مياه راسون التي تعمل على مولد ديزل ادى ويؤدي الى عدم استغلال كمية المياه المنتجه من نبع راسون بكامل طاقتها وعمل المضخه لمدة (12) ساعه فقط باليوم وعدم وجود خط ناقل ينقل المياه من بلدة راسون الى خط قطر 10 في بلدة عرجان لاستغلال هذه المياه في مناطق اخرى من المحافظه علما بانني قد قمت بمخاطبة ادارة الشركه الفرنسيه لتمديد خط ناقل وشركة الكهرباء لكهربة المحطه ولكن لا حياة لمن تنادي علما بان كامل كمية المياه المنتجه من محطة مياه راسون تضخ حاليا الى قرية راسون وبشكل يومي
11- الاستخدامات غير المشروعه للمياه وذلك بسرقة المياه من خلال خطوط سريه او قديمه وفي حالة اكتشاف هذه الخطوط سيتم التبلي على الموظفين بقضايا شرف وسرقة ودخول المنازل دون اذن
13- قدم الاليات العامله لدى ادارة المياه وعدم توفير سيارات بديله لاغراض فرق الصيانه والتوزيع مما يؤدي الى اطالة فترة اصلاح الخطوط والاستجابه لشكاوي المواطنين
14 – عدم ايجاد اي مصدر مائي جديد في المحافظه بسبب عدم توفرها حسب الدراسات
15- تعنت كثيرمن سكان المحافظه وعدم الرضا عن كمية المياه الواصله اليهم واستخدام اسلوب غير لائق في مراجعة ادارة المياه والاصرار على توفير كميات كبيره من المياه الواصله اليهم وعدم الاكتفاء بالحد الادنى من المياه ادى ويؤدي الى اطالة فترة دور المياه
16- الاستخدام الخاطئ للمياه وترك المياه تنساب من الخزانات من قبل المواطنين وبالتالي ضياع هذه المياه على مواطنين اخرين يؤدي الى اطالة فترة الدور
17- استهلاك بلدة (عنجره , كفرنجه) 80 % من مياه المحافظه يؤدي الى حدوث خلل كبير في برنامج التوزيع حيث ان برنامج التوزيع في هاتين البلدتين كما يلي :

أ- بلدة عنجره
المنطقه مدة الدور المشكلات
منطقة البلد 36 ساعة ضخ سعات تخزينيه عاليه
منطقة حارة عربي 24 ساعة ضخ سعات تخزينيه عاليه
شارع عمان 24 ساعة ضخ سعات تخزينيه عاليه
سكرين 16 ساعة ضخ سعات تخزينيه عاليه
العجمي وحسين الخليل 36 ساعة ضخ سعات تخزينيه عاليه
ابو حاطوم 16 ساعة ضخ سعات تخزينيه عاليه
بلاص 24 ساعة ضخ سوء شبكه
السفينه 24 ساعة ضخ سوء شبكه
عين البستان 24 ساعة ضخ سعات تخزينيه عاليه
راس حميده 24 ساعة ضخ سعات تخزينيه عاليه
العامريه 24 ساعة ضخ سعات تخزينيه عاليه
حي نمر 48 ساعة ضخ سوء شبكه

وبهذا يكون مجموع ايام الضخ لبلدة عنجره وضواحيها هوا (13) يوم ضخ فعلي

ب- بلدة كفرنجه :
المنطقه مدة الدور المشكلات
الحرث 48 ساعة ضخ سوء شبكه
شارع الغور 72 ساعة ضخ سعات تخزينيه عاليه
السوق + الجامع + الشويات اربعة ايام سعات تخزينيه عاليه
السهل 72 ساعة ضخ سوء شبكه
ابو النجم 48 ساعة ضخ سعات تخزينيه عاليه
الدرج 48 ساعة ضخ سعات تخزينيه عاليه
حارة حموره 24 ساعة ضخ سعات تخزينيه عاليه
العنانزه الشمالي 24 ساعة ضخ سعات تخزينيه عاليه
العنانزه الجنوبي 24 ساعة ضخ سعات تخزينيه عاليه
ام غامر 24 ساعة ضخ سعات تخزينيه عاليه
بين الخزانين 24 ساعة ضخ سعات تخزينيه عاليه وسوء شبكه

وبهذا يكون مجموع ايام الضخ لبلدة كفرنجه وضواحيها هوا 21 يوم ضخ فعلي

18 – اما النطقه الغربيه من المحافظه ( حلاوه , الهاشميه , الوهادنه , دير الصماديه , المزارع ) فدور المياه للاسباب السابقه وبسبب قدم الشبكات وعدم كفايتها وصغر اقطار الخطوط فدور المياه سوف يرتفع بها الى (3) اسابيع وكما يلي :
المنطقه مدة الدور المشكلات
حلاوه ستة ايام قدم شبكه
الهاشميه ستة ايام قدم شبكه+سعات تخزينيه عاليه
الوهادنه ستة ايام قدم شبكه+سعات تخزينيه عاليه
دير الصماديه يوم قدم شبكه+سعات تخزينيه عاليه
المزارع يومان سعات تخزينيه عاليه

علما بانني قد قمت برفع اكثر من كتاب لتحديث الشبكات في هذه المناطق لتقليل فترة الدور

الحلول المقترحه
1- ايجاد مصادر مائيه جديده في المحافظه من خلال حفر الابار
2- تنقية ابار زقيق 1 , بئر عرجان من خلال محطات تحليه علما بان هذه الابارمتوقفه عن العمل بسبب وجود الكبريت والحديد فيها وطاقتها الانتاجيه 100 م / س
3- تحديث الشبكات في كل من ( صخره , عبين , عبلين , حي نمر , بلاص , الوهادنه , حلاوه , الهاشميه , عرجان المنطقه المرتفعه , راسون ) لتخفيف الفاقد وتخفيض وقت الدور
5- الزام اهالي عرجان بعدم الاعتداء على خطوط النقل ومحابس التوزيع
6- الزام البلديات بعدم القيام باي حفريات الا بعد الرجوع الى ادارة المياه منعا لتكسير المواسير
7- مخاطبة شركة الكهرباء بعدم فصل التيار الكهربائي عن مصادر المياه
8- زيادة حصة المحافظه من المياه من مياه وادي العرب محطة صمد الى 500 م / س
9- كهربة محطة مياه راسون
10 – تامين الادارة بالاليات والمعدات اللازمه لادامة عملية الصيانه والتوزيع
11- تمديد خط ناقل من مثلث عبين الى كفرنجه مرورا ( بعجلون , عين جنا , عنجره ) بطول 17,5 كم قطر 16 لضمان نقل كميات مياه وادي العرب الى هذه المناطق لتخفيف وقت الدور علما بان الخط الحالي خط قطر 8 لغاية بلدة عنجره وقطر 6 لكل من ( كفرنجه , بلاص , السفينه , حي نمر , العامريه ) وهو خط قديم ومهترى ولا يلبي احتياجات هذه القرى والسبب الرئيسي بعد نقص المياه في اطالة فترة الدور هو هذا الخط حيث انه عندما تضخ المياه على بلدة عين جنا او عجلون سيتم قطع المياه على بلدة عنجره وكفرنجه وفي حالة الضخ على عنجره سيتم قطع المياه على كفرنجه وفي حالة الضخ على كفرنجه سيتم قطع المياه على (عنجره , عجلون , عين جنا , عين البستان , العامريه , حي نمر , بلاص, السفينه ) وباختصار ان هذا الخط لا يفي بالحاجه
13- الضرب بيد من حديد على كل من يعبث بمحابس التوزيع وخطوط النقل في اي قريه في المحافظه
14- تامين الحمايه لموظفي سلطة المياه في فصل الصيف لعدم الاعتداء عليهم حيث انه في اخر خمسة سنوات أصبح  دم موظفين سلطة المياه مستباح بحجة الحاجه للمياه وهذا ولد شعور خوف لدى الموظفين من القيام بواجبهم على خير ما يرام.


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
اقرأ أيضاَ
  داعش يشن هجمات مضادة لإبطاء تقدم القوات العراقية في الموصل
  شباب الأردن يرد على هدف الحسين إربد بهدفين
  4 مليارات دينار ذمم مستحقة لصالح الخزينة
  الجمعية الأردنية في أبو ظبي تحتفل باليوم الوطني الخامس والأربعين لدولة الإمارات العربية
  24.9 مليار دينار إجمالي الدين العام للمملكة في 2015
  تشكيل لجنة وزارية لوضع خطة لتطوير قطاع النقل العام
  فتح تنتخب الأسير البرغوثي في اللجنة المركزية واستبعاد معارضي عباس
  عطلة رسمية الاثنين المقبل بمناسبة المولد النبوي
  إحالات على التقاعد وتشكيلات في الداخلية (أسماء)
  انتشال جثث 4 فلسطينيين من نفق أغرقته مصر بالمياه
  ثورة بيضاء ضد المخدرات في المفرق
  أهالي الموصل: الموت أرحم من الجوع والبرد
  إشهار كتاب «المملكة الأردنية الهاشمية: من عبداللـه الأول إلى عبداللـه الثاني»
  الجزيرة يتربع على القمة وصحوة ضعيفة للوحدات والفيصلي
  صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية يحتفل بتخريج 700 طالب من درب
  40 ألف طلب منح وقروض لطلبة الجامعات الرسمية
  مقاتلون معارضون بشرق حلب يقولون إنهم لن يستسلموا
  التحالف العربي يبسط سيطرته على السواحل الجنوبية لشبوة
  الملقي: استقطاب المشاريع التنموية يسهم بخلق فرص عمل
  كوادر الصحة والبيئة في عجلون تضبط 20 تنكة زيت مغشوش
  الكلاسيكو.. ريال مدريد ينتزع التعادل في الوقت القاتل
  الجيش التركي: مقتل 20 مقاتلا من حزب العمال الكردستاني بإقليم هكاري
  82 شركة تشارك بمعرض الصناعات الأردنية في قطر
  المنخفض الأخير يُدخل 4 ملايين متر مكعب من المياه إلى السدود
  السفارة الإماراتية تحتفل باليوم الوطني 45 لتأسيس الدولة
  أمطار الخير تعم المملكة وتنهي حالة الانحباس المطري
  الثقافة تعلن أسماء الفائزين في جائزة الشعر النبطي للعام 2016
  كوريا الشمالية تجري تدريبا عسكريا لهجمات وهمية على جارتها الجنوبية
  مواطنون : إعادة إحياء طريق عيمة حمامات عفرا ينعش القرى النائية
  60 % زيادة الطلب على الغاز والمحروقات
  الحاج حسين حسن حسين ( المقدم ) الزغول في ذمة الله
  الفيصلي يتخلص من عقبة ذات راس والرمثا يعبر محطة الصريح
  السعودية.. أوامر ملكية بإعادة تكوين هيئة كبار العلماء
  تركيا: الأسد مسؤول عن مقتل 600 ألف شخص في سورية
  بلدية عجلون تتخذ عدد من الإجراءات الإحترازية السريعة للسيطرة على تبعات المنخفض الجوي العميق
  مياه الأمطار تداهم عدد من المحلات التجارية والمنازل في عنجرة وعجلون
  الحاجه حمده حسين محمود الجلوح الزغول ( ام سعد ) في ذمة الله
  «مكافحة المخدرات» : لا ضبوطات اتجار أو تعاطي في المؤسسات التعليمية
  «العلوم والتكنولوجيا»: زراعة شجرة متطلب إجباري للتخرج
  إشهار كتاب «المسعى النبيل: الأمير زيد والحكومة العربية في دمشق 1918 – 1920»
  الصناعة ترفع سعر طن الطحين المدعوم 1.8 دينار
  وادي الأردن: الصقيع يتسبب بفقدان مزارعين لفرص عملهم
  بدران يحذر من إفلاس الجامعات
  توجه لفرض عقوبات ضد مَن يمنع أبناءه مِن العودة للمدارس
  توصية بتأجيل انتخابات مجلس طلبة "الأردنية"
  حركة إسرائيلية تؤكد أن لا اتهامات للفلسطينيين بإشعال الحرائق
  الجيش الأميركي يقر بمقتل 54 مدنيا في غارات على العراق وسورية
  الجيش السوري يسيطر على نصف أحياء شرق حلب
  الصليب الأحمر: معركة الموصل قد تستغرق شهورا
  التأديبية تغرم البقعة والفيصلي والرمثا والوحدات والمنشية
  خماسية للجزيرة في شباك الحسين إربد والوحدات يجتاز ضيفه المنشية
  المراشده يفتتح مهرجان عرار الشعري السادس دورة الشهيد وصفي التل
  محاضرة توعوية عن الجرائم الالكترونية في مدرسة عنجرة الثانوية للبنات
  انطلاق بطولة تنس الطاولة لاعضاء الهيئة التدريسية في عجلون الوطنية
  مؤسسة الضمان الاجتماعي تعقد ندوة تثقيفية للأئمة والوعاظ والمؤذنيين في عجلون
  إختتام دورة أصدقاء الشرطة في مدرسة عجلون الثانوية للبنين
  محاضرة توعوية عن المخدرات وأضرارها على المجتمع في مدرسة صنعار الثانوية للبنين
  النائب كمال الزغول يتفقد واقع وهموم وإحتياجات القطاع التربوي في عنجرة
  النائب الزغول يفتتح معرض ( عجلون في صور ) للمصور عامر الزغول
  دورات وانشطة متنوعة لهيئة شباب كلنا الاردن بعجلون
  الحاجه فضه حسين مصلح الزغول( ام عزام ) في ذمة الله
  برنامج التنمية الاقتصادية المستدامة تنظم ورشة عمل في عجلون
  بلدية عجلون الكبرى تستكمل العمل بعطاء الخلطة الإسفلتية في عنجرة
  أوقاف عجلون تنظم رحلة الى مدينة الأزرق والمعالم الحضارية في المنطقة
  توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة تطوير القطاع العام وجامعة عجلون الوطنية
  العياصرة يرعى ختام بطولة نهائي دوري كرة القدم في كلية عجلون
  السفير الإسباني ومحافظ عجلون يفتتحان مركز المشورة الأسرية في عجلون
  العبادي يفتتح مهرجان مواسم الثاني في نادي كفرخل
  فوز الحسين إربد على كفرسوم وتعادل الجزيرة والبقعة في دوري المحترفين
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح