الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
أرشيف الأخبار
استياء عام من بيان مناصر لوزير الأوقاف.. وعربيات يتبرأ

الكاتب / المصدر: الغد
تاريخ الخبر 10-09-2017

  فيما أثار صدور بيان نسب إلى عشيرة وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية وائل عربيات، هدد فيه أصحابه بملاحقة منتقدي الوزير "قضائيا وعشائريا" موجة استنكار وانتقادات واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بادر الوزير عربيات أمس الى اصدار بيان، أكد فيه أن الانتقاد "هو للوزير بصفته الوظيفية وليس للشخص أو عشيرته، وإننا نقبل الانتقاد أيا كان".
الوزير عربيات قال في بيانه ايضا ان "الانتقاد من المواطنين" له ولوزارته "مطلب شخصي" منه يرحب به دوما "اذا ما كان هناك اوجه خلل تستحق النقد". واضاف انه يتابع أي انتقادات تصدر بحقه أو بحق وزارته شخصيا، ليتسنى له التأكد منها، والعمل على "تصويب أي خلل يصل اليه، دون السماح قيد أنملة بالتغاضي والسكوت عنه".
وزاد عربيات ان "المسؤول الذي يرمي خلف ظهره بأية انتقادات بناءة من مواطنين من شأنها تصويب خلل، او تحسين اداء، هو مسؤول فاشل لا يستحق البقاء بمنصبه"، مستدركا أن "النقد البناء الخالي من أي أجندات او تصفية حسابات شخصية هو ما ينهض بالأداء بما يصب بخدمة المواطنين".
وكان البيان المنسوب لعدد من شباب عشيرة الوزير عربيات، والذي صدر اول من امس وتم تناقله عبر مواقع التواصل واخبارية الكترونية، قد حمل بشدة على منتقدي الوزير وأداء وزارته في موسم الحج الأخير، وهدد أصحابه بملاحقة المنتقدين "عشائريا وقضائيا".
وقد لاقى بيان "شباب العشيرة" المذكور استياء ونقدا واسعا من قبل ناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، على اعتبار ان النقد، وحتى الهجوم، لا يستهدف الوزير على أسس عشائرية، بل باعتباره وزيرا ورجل عمل عام.


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمد سليمان زغول/ خطيب تم ابعاده عن الخطابة ظلما وزورا     |     11-09-2017 23:52:43
وماذا يعني بيان الوزير : هل يحق الحق ويبطل الباطل !!
ايها الوزير :

ان كنت تدري فتلك مصيبة ... وان كنت لا تدري فالمصيبة اعظم

تنام عيناك والمظلوم منتبه... يدعو عليك وعين الله لم تنم

تقدمت اليك بمظلمتي خطيا منذ ستة أشهر ، ولم تعرها انتباها هل لم تصل اليك ...

طلبت مقابلتك لم تعطى لي الفرصة ، الوزير مشغول جدا عن الخطباء ...

وضعت رقم هاتفي كما طلب مدير المكتب ليحدد لي موعد ولم يأتي أي جواب لحد الان

لو دامت لغيرك ما وصلت اليك ....

خطيب تحت التحقيق : اذكر عناصر الخطبة بتاريخ كذا ... الخطيب يكتب جواب عام على سؤال عام .

... ممنوع من الخطابة حتى يكتمل التحقيق انتظر الجواب ... ( ومثلي خطباء كثر )

بعد فتره كتاب انهاء لا شكر فيه على خدمات 35 سنه على الاقل ,,,

كتبت لمعاليه استوضح الاسباب ... الجواب : لا جواب ،

هل أنا مرتكب خطيئة لا تستحق المراجعة !! و لا حتى التدرج في العقوبة من لفت نظر الى انذار أول

ثم انذار ثاني ... اين لجنة التحقيق المكونة من ثلاثة على الاقل ...

ما هو القانون الذي يطبق على الخطيب !! أم هو نكره لا قيمة له و لا قانون يحكم عمله وتصرفاته !!

ماهي حقوقه وواجباته !! هل تحكمنا قوانين ام هي شريعة الغاب .


اقرأ أيضاَ
  تسجيل الهيئة الأردنية الأوروبية العليا رسمياً في جنيف
  جبهة هوائية تؤثرعلى المملكة وأمطار متوقعة بمختلف المناطق
  30 مليون دينار لتمويل بناء مدارس من صندوق الحج
  طبيب اردني يجري قسطرة للصمام التاجي بدون جراحة
  ثلاثة أردنيين ضمن قائمة العلماء الأكثر تأثيرا بالعالم
  انخفاض درجات الحرارة وتوقعات بتساقط الأمطار غدا
  تنقلات بـدائرة الجمارك (اسماء)
  حوارية حول العلاقة التشاركية بين مجالس المحافظات والشباب
  حادث مروّع يودي بحياة 5 أشخاص على طريق الأزرق
  الضمان: مهنة الحجار وحفّار الآبار وفني تفجير المقالع من المهن الخطرة
  وفاتان و6 إصابات بحادث مروع في شارع الأردن
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح