الأحد 01 أيار 2016   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
أبا قتيبة... الفارس الذي ترجل.

أتذكر جيداً حينما التقيته للمرة الأولى قبل عدة سنوات وسط مدينة كفرنجة أنه قابلني بابتسامة عريضة حتى و كأننا نعرف بعضنا البعض منذ مدة طويلة رغم أن ذلك اللقاء كان اﻷول الذي جمعنا.

التفاصيل
كتًاب عجلون

حلب الشهباء تحترق !!

بقلم الأديب محمد القصاص

التعديلات الدستورية و الاستقرار التشريعي

بقلم المحامي هيثم منير عريفج

إسرائيل وجوائز الترضية....

بقلم د.عزت جرادات

أيتام في أجواء عيد ...

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

كما سرى البدر

بقلم رقية القضاة

عجلون قطعة مني...

بقلم نعيم محمد حسن

القانون والدستور

بقلم محمد اكرم خصاونه

الثروة النباتية في وادي الطواحين

بقلم أ. علي أحمد العبدي

تهان ومباركات
أرشيف الأخبار
الشاب محمد فضل غريزات في ذمة الله

الكاتب / المصدر: راتب محمد راجي العنانزه
تاريخ الخبر 08-01-2012

--

قال تعالى {كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ } صدق الله العظيم

بمزيد من الحزن والأسى ينعى راتب محمد راجي العنانزه وأولاده وأخوانه الشاب المرحوم محمد فضل غريزات الذي وافته المنية مساء هذا اليوم الاحد 8/1/2012 .....رحم الله المرحوم واسكنه فسيح جنانه وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان انا لله وانا اليه راجعون.


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
اقرأ أيضاَ
  إستشهاد النقيب الطيار أشرف فايز طيفور
  الذكرى السنوية الثالثة لوفاة الحاجة فاطمة علي المومني (أم لطفي) رحمها الله
  الطفل زيد محمد امين مصطفى الزريقات في ذمة الله
  العقيد المتقاعد حسني عطا الله بني سلمان في ذمة الله
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح